في الموتمر الصحفي : مدرب المنتخب : نسعى لتحقيق اول فوز يمني في خليجي ٢٤ وصلنا لجاهزية جيدة ومستعدون للمنتخب الاماراتي قائد المنتخب :لا نخشى المنتخب الاماراتي ونعرف قدراتهم وامكانياتهم !

في الموتمر الصحفي :   مدرب المنتخب : نسعى لتحقيق اول فوز يمني في خليجي ٢٤   وصلنا لجاهزية جيدة ومستعدون للمنتخب الاماراتي   قائد المنتخب :لا نخشى المنتخب الاماراتي ونعرف قدراتهم وامكانياتهم !

الدوحة / خاص/ الجمعية اليمنية للاعلام الرياضي

اكد مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم سامي النعاش انه يتطلع لتحقيق اول فوز امام المنتخب الاماراتي غدا في افتتماح مباريات خليجي 24 في الدوحة ،
واضاف في الموتمر الصحفي الذي عقد اليوم في الدوحة قبيل مباراة منتخبنا غدا امام الامارات : تابعت بعض مباريات المنتخب الاماراتي خلال التصفيات الاسيوية المزودجة للتاهل الى نهائيات كاس العالم وكاس اسيا .
واوضح النعاش: الجميع يعلم انه لاتوجد بطولات في اليمن و الدوري متوقف ونعاني من ذلك على الصعيد الفني لكن المنتخب من خلال مشاركاتة السابقة في بطولة غرب اسيا وخوض مباريات التصفيات الاسيوية وصل الى جاهزية فنية جيدة ، وبطولات الخليج لديها اجواءها ومنافساتها الخاصة ونحن وقعنا في مجموعة قوية ومع منتخبات لديها حضور وبطولات على الصعيد الاسيوي والعربي .
وعن تحضير المنتخب وتجهيز مفاجاة للمنتخب الاماراتي كشف المدرب النعاش ان المنتخب اليمني مستعد جيدا للمنتخب الاماراتي ودائما مايقدم مستوى اكثر من رائع في اولى مبارياته في بطولات الخليج ونحن عازمون على تحقيق نتيجة جيدة وايجابية امام المنتخب الاماراتي فنحن نبحث عن الفوز وان شاء الله نتمكن من تحقيق ذلك.
من جانبه اكد قائد منتخبنا الوطني وعميد لاعبي اليمن في بطولات الخليج الكابتن سالم عوض ان المنتخب لايخشى المنتخب الاماراتي فكرة القدم لعبة جماعية ونحن نعرف جيدا قدرات وامكانات المنتخب الاماراتي ونحترم جميع منتخبات المجموعة ولدينا العزيمة وبتشجيع جماهيرنا الوفية المتواجدة بالدوحة واهداءهم نتيجة ايجابية .
وقال في ذات الموتمر الصحفي : المنتخب عازم على الظهور بشكل مشرف في البطولة ، وحول تاثير خسارة سنغافورة على المنتخب في البطولة الخليجية اوضح الكابتن سالم انه تم طي مباراة سنغافورة واللعب بالبطولة الخليجية بروح وعزيمة جديدة وتحقيق نتائج جيدة تسعد الشعب اليمني .

Google+ Linkedin

485 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*