تمارين و ألعاب النط و القفز بالحبل .

تمارين و ألعاب النط و القفز بالحبل .

-1- مقدمة :

لعب الحبل و القفز و النط عليه من لا يعرف هذه اللعبة و التي تعرف إنتشار كبير و واسع بين أطفال و أولاد شعوب المعمورة ، و لكن في وقتنا الحاضر قد نقص نشاط و ممارسة هذه اللعبة بشكل رهيب بين الأطفال و الأولاد ، تحظى هذه اللعبة بشعبية كبيرة بين الفتيات وحتى بين الأولاد حيث يكون لهم نشاط و لعب بأداء قفزات ليلاً ونهاراً في أي مكان مناسب وليس في ممرات المدارس و الثكنات السكانية أثناء فترات الاستراحة تكون حتى على مستوى ملعب في الفناء ، أو شقة مسطحة أو أكثر ، أو في الشراع على الأرصفة و حتى في الحدائق العمومية و الطبيعية و حتى في الأرياف .

حيث يتم توزيع مجموعة متنوعة من التمارين والألعاب بحبل و هذا بالثب و القفز عليه ، وتسمى أيضًا لعبة القفز بالحبل (من آخر كلمة تم تشكيل الإسم الأكثر شيوعًا للألعاب من هذا النوع و هو- “القفز”) و الذي هو معروف بشكل واسع بين الفتيات في سن المدرسة.

حيث يقترح الكاتب بعض التمارين المركبة و الخاصة بالحبل للاطفال و الرياضيين الناشئين و خاصة للذين هم متواجدون في مختلف رواض الأطفال حيث يجب على المرشد و المرشدة و المعلم و المعلمة في هذه الروضات بأن يهتموا بصحة هؤلاء الاطفال و الأولاد لكي تكون لهم صحة و قوام سليم و جيد في المستقبل .

حيث يتم أخذ حبل سميك طوله يزيد قليلاً عن إرتفاع اللاعب و أن تكون حبال القفز المصنوعة في المصنع لها مقابض خشبية أو بلاستيكية مريحة في النهايات عند القبض عليها من طرف الأولاد . بعد أخذ الحبل من النهايات يبدأ الطفل في لفه من حوله بحيث يطير منتصف الحبل فوق رأسك ثم أسفل قدميك، و يحتاج هذا الأمر بدون لمس الخيط لجسم و قدمي الطفل إلى الارتداد في الوقت المحدد لمرور الحبل من تحت ساقيه. حيث تكون الكثير من طرق و أنواع القفز متنوعة للغاية ( أنظر الشكل رقم:01) و التي يكون لها إختلف في التعقيد و التركيب . و هؤلاء الأولاد لإتقانهم والإنضمام إلى الألعاب الجماعية يحاول الجميع تقريبًا القفز أولاً بمفردهم و تعلمهم مهارة القفز بمفردهم هذا شائع بشكل خاص بين الأطفال من ذوي أعمار 5 إلى 8 سنوات.

و وفقًا لسن هؤلاء الأطفال يأخذ هذا التدريب شكل لعبة ذات تشكيلات مختلفة.

الوصف: يمكن للفتاة ذات حبل الذي تملكه بمفردها على سبيل المثال ، تكرار تصرفات أختها الكبرى أو صديقتها التي تكون بجوارها ، و التي أثبتت هذه الأخيرة مؤخرًا مهارة التدوير و القفز بالحبل . أو يمكنك تصوير أفلام و صور قصيرة تدرس و تعرض في رياض الأطفال ، و يفترض أن ينجز اللاعب ذو المهارة أو يؤدي هذا الدور المعلم أو الأطفال على إنفراد ذوي المهارة العالية في القفز و النط على الحبل:

“والآن ستظهر لنا خديجة كيف يمكنها القفز”. خديجة : (القفز…. !؟ ) “لا ليس بهذه السهولة التي تتوقعونها الأمر ليس كذلك على الإطلاق. أرنا يا سعاد كيف يجب ذلك ” (يتم تنفيذ القفز بالحبل بشكل أكثر جدية) في هذه الحالة عادة ما يتم إجراء تمارين قفز بدون حبل و بالحبل على أبسط الطرق على سبيل المثال:

-1- القفز بدون حبل ثم بالحبل و هذا بخطو من قدم إلى أخرى .

-2- القفز بدون حبل ثم بالحبل مع وجود أقدام مغلقة.

-3- القفز بدون حبل ثم بالحبل على الساق اليمنى ( ثم اليسرى) بالتبديل .

-4- القفز بدون حبل ثم بالحبل أثناء التنقل أو مع الركض إلى الأمام ….. إلخ.

( حيث يتم وصف الحيل الأكثر تعقيدًا في الألعاب الموضحة أدناه).

حيث أن القواعد التصحيحية المهمة و هذا عند اللعب بإنفراد يحدد الطفل أو الولد هذه الأخطاء بنفسه ، لذلك فهي عادة ليست سيئة و صارمة في نفس الوقت و يعتبر هذا الأمر التعلم بالخطأ و التصحيح الذاتي من طرف الولد و الطفل ، على سبيل المثال يُعتبر الخطأ بمجرد أداء قفزة فاشلة بشكل واضح و عندما لا يتم أخذ الحبل و مروره من تحت أرجل الولد و الطفل والأشياء المحيطة به وعدم الدقة البسيطة في الحركات يقنن هذا الأمر من طرف الولد بنفسه و لوحده ( أي يدع المشرف و المعلم الولد لوحده يقيم و يصحح الأخطاء لوحده و عدم التدخل و خاصة في رياض الأطفال فتيان و فتيات ) .

جميع الحقوق الملكية والفكرية لهذا المقال محفوظة لدى – الاتحاد الدولي للتسويق والاستثمار الرياضي

بيد الكاتب المؤلف الاستاذ : سفاري سفيان – دولة الجزائر – ولاية سطيف

Google+ Linkedin

436 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*