اللجان بمهرجان سينما الالكتروني للجانحة تواصل أعمالها

اللجان بمهرجان سينما الالكتروني للجانحة  تواصل أعمالها

اللجان بمهرجان سينما الالكتروني للجانحة  تواصل أعمالها

أكد نائب رئيس الاتحاد العام للفنانين العرب مدير مهرجان سينيمانا للفيلم العربي الاول عبر المنصة الالكترونية المخرج د. خالد الزدجالي ان المهرجان يقدم جوائز عدة للفائزين والمشاركين في دورته الاولى التي تقام عن بُعد من خلال المنصة الالكترونية ، مؤكدا ان المشاركات في هذا المهرجان الالكتروني تبشر بالخير بأن تكون نسخته الاولى مميزة بفضل تعاون القائمين عليه واستحسان فكرته لدى عشاق الافلام السينمائية. وأضاف ان المهرجان يستهدف الأفلام التي تتناول موضوع فيروس كورونا بشكل خاص، ومستمر في تلقي الأفلام الراغبة في المشاركة حتى نهاية شهر يونيو الحالي على ان تعلن اسماء الافلام الفائزة في منتصف شهر يوليو المقبل على الهواء من خلال شاشة قناة مجان الفضائية. وتابع: المهرجان يقدم اربعة جوائز مهمة وقيمة وهي جائزة لافضل فيلم وثائقي وجائزة لافضل فيلم روائي وجائزة لافضل فيلم للمتطوعين بالاضافة الى جائزة افضل فيلم كارتون وجائزة الجمهور لافضل فيلم وثق جهود الصفوف الاولى لمواجهة جائحة الكورونا. وشكر نائب رئيس الاتحاد العام للفنانين العرب ومدير مهرجان  ” سينيمانا الالكتروني ” د خالد الزدجالي جميع وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والمواقع الاخبارية في مواقع التواصل الاجتماعي لاهتمامهم بتسليط الضوء على اخبار المهرجان واصلا شكره للمستشار الاعلامي للمهرجان د.عمر الجاسر ولمدير المركز الاعلامي الصحفي القدير مفرح الشمري على تواصلهم الدائم مع وسائل الاعلام لابلاغهم باخبار المهرجان الذي يقام بعد توقف وتعطل العديد من المهرجانات السينمائية والفنية بعد انتشار جائحة الكورونا.من جهه احرى  أكدت عضو لجنة تحكيم مهرجان سينيمانا للفيلم العربي الأول منصورة الجمري ان المهرجان يقدم فرصة للسينمائيين وصناع الأفلام الشباب والمحترفين لكي يختبروا أساليب صناعة الفيلم لديهم من خلال اكتشاف عمق مواهبهم ومدى تمكنهم في مجال صناعة الأفلام، بدء من وضع فكرة الفيلم الرئيسية حتى كتابة السيناريو والتصوير والاخراج.
وأضافت قائلة : المهرجان ينظمه الاتحاد العام للفنانين العرب من خلال فرعه بسلطنة عمان والذي يهدف الى تسليط الضوء على تضحيات الصفوف الاولى ودور الأسر لمواجهة ازمة الكورونا وصناع الأفلام الراغبين في المشاركة في هذه المسابقة أو جميع المسابقات التي تأتي على شاكلتها، سيجدون أنفسهم أمام تحدٍ صعب، مختلف عن كل ما واجهوه مسبقا من تحديات، إذ إنه يتوجب عليهم التحرك ضمن موارد وامكانات محدودة، والتفكير خارج الصندوق، وبأسلوب مغاير تماما وجديد ربما عليهم، وذلك من أجل الخروج بفكرة مبتكرة أولا تناقش موضوع المسابقة ثم بتحويل هذه الفكرة إلى سيناريو ثم إلى فيلم، مستثمرين في كل ذلك مواهبهم أولا ومن ثم الامكانات التي يوفرها البديل الالكتروني لهم وهذا برأيي فرصة مختلفة للابداع ولاثبات الموهبة والحضور والتمكن لصناع الأفلام الراغبين في المشاركة في المهرجان.

Google+ Linkedin

تعليقان

اترك تعليقاً